احساس الورد


 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلمركز تحميل دخول

شاطر | 
 

 تعزية بمناسبة استشهاد إمامنا الحسن بن علي المجتبى { عليه السلام }

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حلم
عضـو فضـي
avatar

عدد الرسائل : 230
الجنس :
المهنة :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 29/11/2008

مُساهمةموضوع: تعزية بمناسبة استشهاد إمامنا الحسن بن علي المجتبى { عليه السلام }   الثلاثاء فبراير 03, 2009 11:36 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




نرفع أسمى آيات العزاء إلى مقام مولانا بقية الله في أرضه { عج } وإلى مراجعنا العظام والأمة الإسلامية بمناسبة حلول ذكرى استشهاد السبط الأكبر لرسول الله الأعظم الحسن بن أمير المؤمنين الزكي المجتبى { ع } ...

سائلين المولى عز وجل أن يرزقنا زيارته في الدنيا وتشييد قبته وفي الآخرة شفاعته ...



روى ابن عساكر بإسناده عن يعقوب عن أم موسى: أن جعدة بنت الأشعث بن قيس سقت الحسن السم، فاشتكى منه شكاة قال: فكان يوضع تحته طست وترفع أخرى نحواً من أربعين يوماً.



روى ابن عساكر بإسناده عن عمران بن عبد الله قال: رأى الحسن بن علي في منامه أنه مكتوب بين عينيه (قل هو الله أحد) ففرح لذلك قال: فبلغ سعيد بن المسيب، فقال: إن كان رأى هذه الرؤيا، فقلّ ما بقي من أجله، فلم يلبث الحسن بعدها إلا أياماً حتى مات...



قال الإمام الحسين عليه السّلام لمّا وضع أخاه الحسن عليه السّلام في لحده:

أأَدهُـنُ رأسـي أم تَطيبُ مجالسي ورأسُـكَ مَـعفورٌ وأنـتَ سَـليبُ

أوَ آسـتَمتِعُ الـدنيا لـشيءٍ أُحبُّهُ ألاَ كـلُّ مـا أدنـى إلـيكَ حبيبُ

فـلا زِلـتُ أبكي ما تَغَنّت حَمامةٌ عـليكَ.. ومـا هَبَّت صَباً وجَنوبُ

ومـا هَملَت عيني من الدمعِ قَطرةً وما آخضَرَّ في دَوحِ الحجازِ قضيبُ

بـكائي طـويلٌ والـدموعُ غزيرةٌ وأنــت بـعيدٌ والـمزارُ قـريبُ

غـريبٌ وأطرافُ البُيوتِ تَحوطُهُ ألاَ كـلُّ مَـن تحت الترابِ غريبُ

ولا يَفرحِ الباقي خلافَ الذي مضى وكـلُّ فـتىً لـلموتِ فيه نصيبُ

فـليس حَـريباً مَـن أُصِيبَ بمالِهِ ولـكنّ مَـن وارى أخاه حَريبُ

مناقب آل أبي طالب 4:45



دفنه ( عليه السلام ) :

وقامت المدينة المنورة لِتُشيِّع جثمان ابن بنت رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ، الذي لم يزل ساهراً على مصالحهم قائماً بها أبداً .

وجاء موكب التشييع يحمل جثمانه الطاهر إلى الحرم النبوي ، ليدفنوه عند الرسول ( صلى الله عليه وآله ) ، و ليجدِّدوا العهد معه ، على ما كان قد وصَّى به الإمام ( عليه السلام ) .

فركبت عائشة بغلة شهباء ، واستنفرت بني أمية ، وجاؤوا إلى الموكب الحافل بالمهاجرين ، والأنصار ، وبني هاشم ، وسائر الجماهير المؤمنة ، الثاوية في المدينة .

فقالت عائشة تصيح : يا رُبَّ هيجاء هي خير من دعة ! ، أيُدفن عثمان بأقصى المدينة ويُدفَن الحسن عند جدِّه .

ثم صَرخت في الهاشميين : نَحُّوا ابنكم واذهبوا به فإنكم قوم خصمون .

ولولا وصية من الإمام الحسن ( عليه السلام ) إلى أخيه الإمام الحسين ( عليه السلام ) أَلاَّ يُراق في تشييعه ملء محجمةِ دمٍ ، لَمَا ترك بنو هاشم لبني أمية في ذلك اليوم كِيَاناً .

ولولا أن الإمام الحسين ( عليه السلام ) نادى فيهم : ( الله الله يا بني هاشم ، لا تضيِّعوا وصية أخي ، واعدلوا به إلى البقيع ، فإنه أقسم عليَّ إن أنا مُنعت من دفنه عند جدِّه إذاً لا أُخاصم فيه أحداً ، وأن أدفنه في البقيع مع أُمِّه ) .

هذا وقبل أن يعدلوا بالجثمان ، كانت سهام بني أمية قد تواترت على جثمان الإمام ( عليه السلام ) ، وأخذت سبعين سهماً مأخذها منه .

فراحوا إلى مقبرة البقيع ، وقد اكتظَّت بالناس ، فدفنوه فيها ، حيث الآن يُزار مرقده الشريف ( عليه السلام ) .

وهكذا عاش السبط الأكبر لرسول الله ( صلى الله عليه وآله ) نقيّاً ، طاهراً ، مَقهوراً ، مُهتَضَماً ، ومضى شهيداً ، مظلوماً ، مُحتَسِباً .

فَسَلام الله عليه ما بقي اللَّيل والنهار .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاشقة البحر
شخصيـــة مهمــة
avatar

عدد الرسائل : 1215
المهنة :
الهواية :
المزاج :
الوسام :
تاريخ التسجيل : 24/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: تعزية بمناسبة استشهاد إمامنا الحسن بن علي المجتبى { عليه السلام }   الأربعاء فبراير 04, 2009 12:58 pm

عظم الله اجوركم وأجورنا بمصاب سيد شباب الجنه وسبط الرسول وابن المرتضى والزهراء وخديجة الكبرى الامام الحسن المجتبى صلوات ربي عليه
اثابك الله أخي حلم ع الطرررح القيم
وجعله الله في ميزان حسناتك

_________________
لا يـوم كيومـك يا أبـا عبدالله الحُسيـن ..
عليـك منـي سـلام الله أبـدا مابقيـت وبقـي الليـل و النهـار ..
السـلام علـى الحُسيـن ..
وعلـى حامـل لـواء الحُسيـن ..
وعلى علي بن الحسين..
وعلـى اولاد الحُسيـن ..
وعلـى اصحـاب الحُسيـن ..
وعلـى الارواح التـي حلـت بفنـاء الحُسيـن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حلم
عضـو فضـي
avatar

عدد الرسائل : 230
الجنس :
المهنة :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 29/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: تعزية بمناسبة استشهاد إمامنا الحسن بن علي المجتبى { عليه السلام }   الجمعة فبراير 13, 2009 11:43 pm

اختي
ومشكوره على المرور الرائع

(حلـــــــــــم)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تعزية بمناسبة استشهاد إمامنا الحسن بن علي المجتبى { عليه السلام }
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
احساس الورد :: احاسيس العــــامة :: المنتدى الاسلامي :: ذكرى عــاشـــوراء-
انتقل الى: